Prof. Maada Mardan AL-Taan

Prof. Maeda Mardan AL-Taan

Psychological Counselor

The University of_Basrah *

من مواليد ، 1963 متزوجة وأم لبنتين، أكملت درستها الأولية والعليا بجامعة البصرة، عملت بالجامعات الليبية لمدة اثنا عشر عام، أشرفت على رسائل ماجستير واطاريح دكتوراه في جامعات ليبية وسودانية وعراقية، لها مؤلفات وأبحاث في مجال التربية والتعليم والإرشاد النفسي، حصلت على مرتبة الأستاذية عام 2015، لها مشاركات في ندوات ومؤتمرات محلية وعربية، حاليا رئيسة قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي الدور الإرشادي للمدرس في ظل الأزمة الراهنة

(الدور الإرشادي للمدرس في ظل الأزمة الراهنة )

” تعزيز المناعة النفسية أنموذجا”

لقد كان للظروف الحالية التي يمر بها العالم بفعل جائحة كورونا دوراً في وضع مؤسسات التعليم بكل مراحله أمام تحديات صعبة، لكنها كانت فاتحة عهد جديد غير آليات التعليم وجعلنا ننظر بجد إلى ضرورة إحداث تغييرات في أهدافنا ومناهجنا وطرائق تدريسنا لجعلها تواكب تطورات هذا العصر وتجابه تحدياته. والنظر بجد إلى تنوع ادوار المعلم، ليطلع بمهمته في تحويل الفصول الدراسية من كونها بنكاً للمعلومات إلى بيئة حية للبحث والتجريب والتفكير، فتنوعت طرائق التدريس وتعددت مداخل تعليم التفكير، وهذا بدوره أدى إلى تعدد ادوار المعلم حتى بات دوره الإرشادي من أهم الأدوار التي فرضتها طبيعة التحديات التي يمر بها العالم اليوم. وعليه يجب علينا تطوير المهارات الإرشادية للمعلمين في مختلف مراحل التعليم وتدريبهم للإيفاء بمتطلبات الدور الجديد الذي فرض عليهم دور( المدرس المرشد)، ليتسنى لهم تقديم الاستشارة النفسية لطلبتهم وتبني التداخلات الإرشادية التي تهدف إلى تدعيم نظام المناعة النفسية كمدخل وقائي علاجي لمجابهة الأزمة الراهنة. إن فاعلية التدخل الإرشادي عن طريق المدرسة يهدف إلى إعادة الإحساس بالأمان للمسترشدين، والتعبير عن المشاعر السلبية المتعلقة بالحدث، للتأقلم مع الأحداث والأزمات. ويعد التدخل الإرشادي فاعلا إذا ما كان يخاطب احتياجات الأفراد، ويعزز قدرتهم على التعبير عن ذاتهم، ويساعدهم في امتلاك العديد من المهارات التي تساعدهم على استيعاب الأزمة، وتحويلها إلى خبرة يمكن الاستفادة منها في تطوير سبل تكيف جديدة.